منتدى دير القديس العظيم الانبا انطونيوس بالبحر الاحمر
دير الانبا انطونيوس بالبحر الاحمر

منتدى دير القديس العظيم الانبا انطونيوس بالبحر الاحمر

منتدى دير القديس العظيم الانبا انطونيوس بالبحر الاحمر
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةالتسجيلدخول
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 24 بتاريخ الأحد يوليو 15, 2012 11:21 pm
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تهنئة بعيد نياحة ابونا يوسطس الانطونى
الأحد ديسمبر 28, 2014 7:15 pm من طرف abnelantony

» Tamil Sex Story With Cartoon Picture Rapidshare
الأربعاء مايو 07, 2014 8:00 am من طرف زائر

» Tamil Sex Story With Cartoon Picture Rapidshare
الأربعاء مايو 07, 2014 7:59 am من طرف زائر

» Best Full Version Pc Games
الثلاثاء مايو 06, 2014 11:00 pm من طرف زائر

» ASD.Sa.B.Aur.Gangs.Returns.DVDRip.By.Ahmed.Elrakaiby.mkv
الثلاثاء مايو 06, 2014 10:10 pm من طرف زائر

» Force Of Five
الإثنين مايو 05, 2014 12:03 pm من طرف زائر

» 01 Noes Preliminares.pdf
الأحد مايو 04, 2014 6:02 pm من طرف زائر

» While She Was Out
الأحد مايو 04, 2014 12:42 pm من طرف زائر

» Piranha 3DD 2012 720p HDRiP AC3-5 1 X264-AXED
السبت مايو 03, 2014 12:28 pm من طرف زائر

» Piranha 3DD 2012 720p HDRiP AC3-5 1 X264-AXED
السبت مايو 03, 2014 12:27 pm من طرف زائر

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
رونيا بنت يسوع
 
abnelantony
 
mosty
 
بحبك يا عدرا
 
نيجار
 
sallymessiha
 
انوش
 
Mona Bntalmlk
 
abn elantony
 

شاطر | 
 

 السيد المسيح فى سفر اشعياء ( سفر الخلاص )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 179
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 22/07/2009
العمر : 37
الموقع : http://www.facebook.com/home.php?#/group.php?gid=55659539003

مُساهمةموضوع: السيد المسيح فى سفر اشعياء ( سفر الخلاص )   الجمعة يوليو 31, 2009 8:07 pm

سفر إشعيــــــاء
نغمة هذا السفر الخلاص ، بل معنى اسم اشعياء هو " خلاص من الرب " – والسلام ؛ وهو نتيجة الخلاص ؛ يمتد كخيط فضى فى الأصحاحات الواقعة ما بين اصحاح 9 حيث ينبىء عن " رئيس السلام "
" لأنه يولد لنا ولد ونعطى أبنا وتكون الرياسة على كتفه ويدعى أسمه عجيبا مشيرا إلها قديرا أبا أبديا رئيس السلام ، .... " .
إلى اصحاح 57 حيث ينادى بالسلام للبعيد والقريب :
" سلام سلام للبعيد وللقريب قال الرب وسأشفيه ، .... " .
ويمتد كنهر فى اصحاح [ 48 : 18 ] : " ليتك أصغيت لوصاياى فكان كنهر سلامك وبرك كلجج البحر "
، [ 66: 12] : " لأنه هكذا قال الرب ، ها نذا أدير عليها سلاما كنهر ومجد الأمم كسيل جارف فترضعون وعلى الأيدى تحملون وعلى الركبتين تدللون " .
المســــــيح : الخلاص المجيد المعلن فى هذا السفر يدور حول شخص عرف :
" بالآتى والمسيا الموعود " وها هوذا النبى يعطينا ، بوحى إلهى العلامة التى تميز شخص المخلص وتحصر فيه النبوات المتعلقة به لئلا تنسب إلى غيره ، ..... وهو كونه شخصا إلهيا يولد من عذراء ، فالوعد الوارد عنه فى اصحاح 7 يتصل بالوعد الوارد فى اصحاح 9 ، ونستخلص من الوعدين حقيقة ذلك الطفل ، فهو سيكون من جنسنا البشرى ، " لأنه يولد لنا ولد ونعطى أبنا " وسيكون من بيت داود ، ... عجيبا ، مشيرا ، إلها قديرا ، أبا أبديا ، رئيس السلام ، ...... كل هذه النبوات تحققت وتمت فى حادثة واحدة وهى ميلاد يسوع المسيح له المجد ، ... بمثل هذه الألقاب دعاه جمهور الجند السماوى وقت ولادته كما يظهر من تسبحتهم :
" المجد لله فى الأعالى وعلى الأرض السلام وبالناس المسرة "
قال النبى " الشعب الجالس فى الظلمة أبصر نورا عظيما ، الجالسون فى أرض ظلال الموت أشرق عليهم نور عظيم " .
وقال سمعان الشيخ أن : " عينى أبصرتا خلاصك " ، " نور اعلان للأمم ومجدا لشعبك " .
وبعد ذلك بقليل وردت نبوة فجأة فى اصحاح 11 : 1 : " ويخرج قضيب من جذع يسى وينبت غصن من أصوله ويحل عليه روح الرب روح الحكمة والفهم روح المشورة والقوة روح المعرفة ومخافة الرب " .. هذا الوصف موافق للنبوة الواردة فى اصحاح 61 التى استشهد بها السيد المسيح على نفسه فى خطابه الذى ألقاه فى مجمع الناصرة : " روح الرب على "
أما النبوات عن آلام السيد المسيح فتبدأ من اصحاح 49 :
" هكذا قال الرب فادى إسرائيل قدوسه للمهان النفس لمكروه الأمة لعبد المتسلطين " ، ... يصرح إشعياء بأن ذاك الذى سيحتقره الشعب ويكرهونه تتعبد له الملوك ويجعل عهدا للشعب ، ... لم يعاند ولم يقاوم بل بذل ظهره للضاربين وخده للناتفين ، ولم يستر وجهه عن العار والبصق . ... هذا يؤدى بنا إلى ذكر ما ورد فى اصحاح 53 حيث صورة آلام السيد المسيح مستوفاة أكثر من أى نبوة أخرى من أسفار العهد القديم عن آلام السيد المسيح . فذكر فيه سبع مرات أنه حمل خطايانا ... مجروح لأجل معاصينا ... مسحوق لأجل آثامنا .... الرب وضع عليه اثم جميعنا .... ضرب من أجل ذنب شعبى .... جعل نفسه ذبيحة أثم ... آثامهم هو يحملها .... حمل خطية كثيرين .
ولأجل بيان تحقيق هذه النبوات وحصولها فى شخص السيد المسيح يلزم مراجعة نصوص العهد الجديد فى هذا الموضوع حسب الوارد هنا :
إشعياء ص 53 متحقق فى السيد المسيح
عدد 1 من صدق خبرنا ( يو 12 : 37 ) لم يؤمنوا به
ولمن استعلنت ذراع الرب ( لو 10 : 21 ) أعلنتها للأطفال
عدد2 نبت قدامه كفرخ ( يو 15 : 1 ) أنا الكرمة الحقيقية
وكعرق من أرض يابسة ( إش 11 : 1 ) يخرج قضيب من جذع يسى وينبت غصن من أصوله .
لا صورة ولا جمال ( إش 52 : 14 ) كان منظره كذا مفسدا أكثر من الرجل وصورته أكثر من بنى آدم
فننظر إليه ولا منظر فنشتهيه ( 1 كو 2 : 14 ) الإنسان الطبيعى لا يقبل ما لروح الله
عدد3 محتقر ( مت 27 : 29 ) كانوا يجثون قدامه ويستهزئون به
ومخذول من الناس ( يو 18 : 40 ) ليس هذا بل باراباس
رجل أوجاع ( مر 14 : 34 ) نفسى حزينة جدا حتى الموت
ومختبر الحزن ( يو 11 : 35 ) بكى يسوع
وكمستر عنه وجوهنا ( يو 5 : 40 ) لا تريدون أن تأتوا إلى لتكون لكم حياة
محتقر فلم نعتد به ( 1 كو 1 : 23 ) لليهود عثرة ولليونانيين جهالة
عدد4 لكن أحزاننا حملها ( عب 4 : 15 ) مجرب فى كل شىء مثلنا
وأوجاعنا تحملها ( يو 11 : 38 ) انزعج يسوع أيضا فى نفسه وجاء إلى القبر
ونحن حسبناه مصابا مضروبا من الله ومذلولا ( لو 23 : 35 ) فليخلص نفسه ان كان هو المسيح مختار الله
عدد 5 هو مجروح لأجل معاصينا ( 1 بط 3 : 18 ) المسيح أيضا تألم مرة واحدة من أجل الخطايا البار من أجل الأثمة
مسحوق لأجل آثامنا ( يو 19 : 1 ) أخذ بيلاطس يسوع وجلده
تأديب سلامنا عليه (1 بط 2 : 24) الذى حمل هو خطايانا فى جسده على الخشبة لكى نموت عن الخطايا فنحيا للبر .
وبحبره شفينا ( 1 بط : 2 : 24 ) ..........الذى بجلدته شفيتم .
عدد 6 كلنا كغنم ضللنا ( رو 3 : 23 ) الجميع أخطأوا وأعوزهم مجد الله
ملنا كل واحد إلى طريقه ( فى 2 : 21 ) الجميع يطلبون ما هو لأنفسهم لا ما هو ليسوع المسيح
والرب وضع عليه اثم جميعنا ( 2 كو 5 : 21 ) جعل الذى لم يعرف خطية خطية لأجلنا
عدد 7 ظلم ( لو 22 : 44 ) وإذ كان فى جهاد كان يصلى بأشد لجاجة
أما هو فتذلل ( يو 19 : 5 ) حامل إكليل الشوك
ولم يفتح فاه ( 1 بط 2 : 23 ) إذ تألم لم يكن يهدد
كشاة تساق إلى الذبح ( مت 27 : 31 ) مضوا به للصلب
وكنعجة صامتة أمام جازيها فلم يفتح فاه ( مت 27 : 14 ) فلم يجبه ولا عن كلمة واحدة
عدد 8 من الضغطة ومن الدينونة أخذ ( يو 18 : 24 ) وكان حنان قد أرسله موثقا إلى قيافا
قطع من أرض الأحياء ( أع 2 : 23 ) بأيدى أثمة صلبتموه وقتلتموه
ضرب من أجل ذنب شعبى ( يو 11 : 51 ) تنبأ أن يسوع مزمع أن يموت عن آلامه
عدد 9 جعل مع الأشرار قبره ومع غنى عند موته ( مت 27 : 57 – 60 ) رجل غنى من الرامة اسمه يوسف ...... طلب جسد يسوع ....... ووضعه فى قبره الجديد .
على أنه لم يعمل ظلما ( 1 بط 2 : 22 ) الذى لم يفعل خطية
ولم يكن فى فمه غش ولا وجد فى فمه مكر
عدد 10 أما الرب فسر بأن يسحقه بالحزن ( رو 8 : 32 ) الذى لم يشفق على ابنه بل بذله لأجلنا
جعل نفسه ذبيحة إثم ( يو 3 : 16 ) هكذا أحب الله العالم حتى بذل أبنه الوحيد لكى لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الأبدية .
مسرة الرب بيده تنجح ( يو 17 : 4 ) أنا مجدتك على الأرض . العمل الذى أعطيتنى لأعمل قد أكملته
عدد11 من تعب نفسه يرى ويشبع ( عب 12 : 2 ) من أجل السرور الموضوع أمامه احتمل الصليب
بمعرفته يبرر كثيرين ( يو 17 : 3 ) هذه هى الحياة الأبدية أن يعرفوك أنت الإله الحقيقى وحدك ويسوع المسيح الذى أرسلته
وآثامهم هو يحملها ( 1 بط 2 : 24 ) الذى حمل هو نفسه خطايانا فى جسده على الخشبة
عدد 12 لذلك أقسم لـه بين الأعزاء ( فى 2 : 9 ) لذلك رفعه الله أيضا
ومع العظماء يقسم غنيمة ( كو 2 : 15 ) جرد الرياسات والسلاطين
( عب 1 : 2 ) جعله وارثا لكل شىء
من أجل أنه سكب للموت نفسه ( يو 10 : 15 ) أنا اضع نفسى عن الخراف
وأحصى مع أثمة ( مر 15 : 27 ) وصلبوا معه لصين
وهو حمل خطية كثيرين ( عب 9 : 28 ) قدم مرة لكى يحمل خطايا كثيرين
وشفع فى المذنبين ( عب 7 : 25 ) هو حى فى كل حين ليشفع فيهم

+ + +

_________________
أن الله الذى وعدك بالغفران اذا تبت لم يعدك بيوم اخر اذا اجلت القديس اغسطينوس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://avaantony.ahlamontada.net
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 179
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 22/07/2009
العمر : 37
الموقع : http://www.facebook.com/home.php?#/group.php?gid=55659539003

مُساهمةموضوع: رد: السيد المسيح فى سفر اشعياء ( سفر الخلاص )   الجمعة يوليو 31, 2009 8:11 pm

من كتاب القمص تادرس يعقوب عن سفر اشعياء

يتميز إشعياء بكثرة النبوات عن السيد المسيح :
من جهة ميلاده من عذراء : [ 7 : 14 ] : " ولكن يعطيكم السيد نفسه آية ، ها العذراء تحبل وتلد أبنا وتدعو اسمه عمانوئيل " .
من جهـــة لاهوتـــــه :
[ 9 : 6 ] : " ويدعى اسمه عجيبا مشيرا إلها قديرا أبا أبديا رئيس السلام " .
من نسل يسى :
[ 11 : 1 ] : " ويخرج قضيب من جذع يسى وينبت غصن من أصوله ، "
معلن الحق للأمم : [ 42 : 1 ] : " هوذا عبدى الذى أعضده مختارى الذى سرت به نفسى ، وضعت روحى عليه فيخرج الحق للأمم ، ... " .
يسلك بالوداعة : [ 42 : 2 ] : " لا يصيح ولا يرفع ولا يسمع فى الشارع صوته " .
واهب الرجاء للكل : [ 42 : 3 ] : " قصبة مرضوضة لا يقصف وفتيلة خامدة لا يطفىء ، إلى الأمان يخرج الحق " .
هروبه إلى مصر وإقامة مذبح كنيسة العهد الجديد هناك : [ 19 ] : " وحى من جهة مصر ، هوذا الرب راكب على سحابة سريعة وقادم إلى مصر فترتجف أوثان مصر من وجهه ويذوب قلب مصر داخلها ، .... " .
الآمه وصلبه [ 50 : 6 ، 53 : 1 – 12 ] .
فتح طريق الفرح للمفديين بقيامته [ 35 : 8 – 10 ] : " وتكون هناك سكة وطريق يقال لها الطريق المقدسة ، ..... " .
تحدث أيضا عن الروح القدس وعطيته الفائقة فى العصر المسيانى :
[ 11 : 2 ] : " ويحل عليه روح الرب روح الحكمة والفهم روح المشورة والقوة روح المعرفة ومخافة الرب " . وكذلك ما ورد فى الأصحاحات : [32 : 15 ؛ 40 : 7 ؛ 42 : 1 ؛ 44 ؛ 3 ؛ 61 : 1 ..... الخ ]
بعض الآيات التى اقتبست من سفر إشعياء عن السيد المسيح
ووردت فى العهد الجديد (من كتاب د . أنطون يعقوب ميخائيل )
إشعيــــــاء إنجيل متى
7 : 14 [ ولكن يعطيكم السيد نفسه آية ، .. ] 1 : 23 [ هوذا العذراء تحبل وتلد أبنا ويدعون أسمه عمانوئيل الذى تفسيره الله معنا ] .
40: 3 [ صوت صارخ فى البرية أعدوا طريق الرب ، قوموا فى القفر سبيلا لإلهنا ] . 3 : 3 [ فإن هذا هو الذى قيل عنه بأشعياء النبى القائل صوت صارخ فى البرية أعدوا طريق الرب ، اصنعوا سبله مستقيمة ] .
9 : 1 ، 2 [ ولكن لا يكون ظلام للتى عليها ضيق ، كما أهان الزمان الأول أرض زبولون وأرض نفتالى يكرم الأخير طريق البحر عبر الأردن جليل الأمم ] 4 : 15 ، 16[ أرض زبولون وأرض نفتاليم طريق البحر عبر الأردن جليل الأمم ، الشعب الجالس فى ظلمة أبصر نورا عظيما .... ]
53 : 4 [ لكن أحزاننا حملها وأوجاعنا تحملها ونحن حسبناه مصابا مضروبا من الله ومذلولا ] 8 : 17 [ لكى يتم ما قيل بأشعياء النبى القائل هو أخذ أسقامنا وحمل أمراضنا ] .
42 : 1 [ هوذا عبدى الذى أعضده مختارى الذى سرت به نفسى ، وضعت روحى عليه فيخرج الأحق للأمم ] 12 : 18 [ هوذا فتاى الذى اخترته ، حبيبى الذى سرت به نفسى ، أضع روحى عليه فيخبر الأمم بالحق ]
6 : 9 ، 20 [ فقال اذهب وقل لهذا الشعب اسمعوا سمعا ولا تفهموا وابصروا أبصارا ولا تعرفوا ] 13 : 14 [ فقد تمت فيهم نبوة إشعياء القائلة تسمعون سمعا ولا تفهمون ، ومبصرين تبصرون ولا تنظرون ]
29 : 13 [ فقال السيد لأن هذا الشعب قد اقترب إلى بفمه وأكرمنى بشفتيه وأما قلبه فأبعده عنى وصارت مخافتهم منى وصية الناس معلمة ] 15 : 8 ، 9 [ يقترب إلى هذا الشعب بفمه ويكرمنى بشفتيه وأما قلبه فمبتعد عنى بعيدا ، وباطلا يعبدوننى وهم يعلمون تعاليم هى وصايا الناس ]
13 : 10 [ فإن نجوم السموات وجبابرتها لا تبرز نورها ، تظلم الشمس عند طلوعها والقمر لا يلمع بضوءه ] 24 : 29 [ وللوقت بعد ضيق تلك الأيام تظلم الشمس والقمر لا يعطى ضوءه والنجوم تسقط من السماء وقوات السموات تتزعزع ]
إشعيـــــــــاء مرقس
40 : 3 [ صوت صارخ فى البرية أعدوا طريق الرب ، قوموا فى القفر سبيلا لإلهنا ] 1 : 3 [ صوت صارخ فى البرية أعدوا طريق الرب أصنعوا سبله مستقيمة ]
6 : 9 [ فقال اذهب وقل لهذا الشعب اسمعوا سمعا ولا تفهموا وابصروا إبصارا ولا تعرفوا ] 4 : 12 [ لكى يبصروا مبصرين ولا ينظروا ويسمعوا سامعين ولا يفهموا لئلا يرجعوا فتغفر لهم خطاياهم ]
29 : 13 [ فقال السيد لأن هذا الشعب قد اقترب إلىبفمه وأكرمنى بشفتيه وأما قلبه فأبعده عنى وصارت مخافتهم منى وصية الناس معلمة ] 7 : 6 [ فأجاب وقال لهم حسنا تنبأ إشعياء عنكم أنتم المرائين كما هو مكتوب ، هذا الشعب يكرمنى بشفتيه وأما قلبه فمبتعد عنى ] .
56 : 7 [ آتى بهم إلى جبل قدسى وأفرحهم فى بيت صلاتى وتكون محرقاتهم وذبائحهم مقبولة على مذبحى لأن بيتى بيت الصلوة يدعى لكل الشعوب ] 11 : 17 [ وكان يعلم قائلا لهم أليس مكتوبا بيتى بيت صلوة يدعى لجميع الأمم ، وأنتم جعلتموه مغارة لصوص ]
53 : 12[ لذلك أقسم له بين الأعزاء ومع العظماء يقسم غنيمة من أجل أنه سكب للموت نفسه وأحصى مع أثمة وهو حمل خطية كثيرين وشفع فى المذنبين ] 15 : 28 [ فتم الكتاب القائل وأحصى مع أثمة ] .


+ + +

_________________
أن الله الذى وعدك بالغفران اذا تبت لم يعدك بيوم اخر اذا اجلت القديس اغسطينوس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://avaantony.ahlamontada.net
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 179
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 22/07/2009
العمر : 37
الموقع : http://www.facebook.com/home.php?#/group.php?gid=55659539003

مُساهمةموضوع: رد: السيد المسيح فى سفر اشعياء ( سفر الخلاص )   الجمعة يوليو 31, 2009 8:12 pm

إشعيـــــــاء لـــــوقا
8 : 14 [ ويكون مقدسا وحجر صدمة وصخرة عثرة لبيتى إسرائيل وفخا وشركا لسكان أورشليم ] 2 : 24 [ وباركهما سمعان وقال لمريم أمه ها إن هذا قد وضع لسقوط وقيام كثيرين فى إسرائيل ولعلامة تقاوم ]
56 : 7 [ آتى بهم إلى جبل قدسى وأفرحهم فى بيت صلاتى وتكون محرقاتهم وذبائحهم مقبولة على مذبحى لأن بيتى بيت الصلوة يدعى لكل الشعوب ] 19 : 46 [ قائلا لهم : مكتوب إن بيتى بيت الصلوة وأنتم جعلتموه مغارة لصوص ]
53 : 12 [ لذلك أقسم له بين الأعزاء ومع العظماء يقسم غنيمة من أجل أنه سكب للموت نفسه وأحصى مع أثمة وهو حمل خطية كثيرين وشفع فى المذنبين ] 22 : 37 [ لأنى أقول لكم إنه ينبغى أن يتم فى أيضا هذا المكتوب وأحصى مع أثمة لأن ما هو من جهتى له انقضاء ] .
إشعيــــــاء يوحنا
40 : 3 [ صوت صارخ فى البرية أعدوا طريق الرب ، قوموا فى القفر سبيلا لإلهنا ] 1 : 23 [ قال أنا صوت صارخ فى البرية قوموا طريق الرب كما قال إشعياء النبى ]
6 : 10 [ غلظ قلب هذا الشعب وثقل أذنيه وأطمس عينيه لئلا يبصر بعينيه ويسمع بأذنيه ويفهم بقلبه ويرجع فيشفى ] 12 : 40 [ قد أعمى عيونهم وأغلظ قلوبهم لئلا يبصروا بعيونهم ويشعروا بقلوبهم ويرجعوا فأشفيهم ]
إشعياء سفر الأعمال
66 : 1 ، 2 [ هكذا قال الرب ، السموات كرسى والأرض موطىء قدمى ، ..... ] . 7 : 49 ، 50 [ السماء كرسى لى والأرض موطىء لقدمى ، أى بيت تبنون لى يقول الرب وأى هو مكان راحتى ]
53 : 7 ، 8 [ ظلم أما هو فتذلل ولم يفتح فاه كشاة تساق إلى الذبح وكنعجة صامتة أمام جازيها فلم يفتح فاه ] . 8 : 32 ، 33 [ وأما فصل الكتاب الذى كان يقرأه فكان هذا : مثل شاة سيق إلى الذبح ومثل خروف صامت أمام الذى يجزه هكذا لم يفتح فاه ، ....]
55 : 3 [ أميلوا أذانكم وهلموا إلى ، اسمعوا فتحيا أنفسكم وأقطع لكم عهدا أبديا مراحم داود الصادقة ] 13 : 34 [ أنه أقامه من الأموات غير عتيد أن يعود أيضا إلى فساد فهكذا قال أنى سأعطيكم مراحم داود الصادقة ] .
49 : 6 [ فقال قليل أن تكون لى عبدا لإقامة أسباط يعقوب ورد محفوظى إسرائيل . فقد جعلتك نورا للأمم لتكون خلاصى إلى أقصى الأرض ] 13 : 47 [ لأن هكذا أوصانا الرب ، قد أقمتك نورا للأمم لتكون أنت خلاصا إلى أقصى الأرض ] .
6 : 10 [غلظ قلب هذا الشعب وثقل أذنيه وأطمس عينيه لئلا يبصر بعينيه ويسمع بأذنيه ويفهم بقلبه ويرجع فيشفى ] 28 : 26 ، 27 [ قائلا اذهب إلى هذا الشعب وقل ستسمعون سمعا ولا تفهمون وستنظرون نظرا ولا تبصرون ، لأن قلب هذا الشعب قد غلظ .... ] .
أصوات نبوية وشعب مبارك
تضمنت نبوات العهد القديم ، نبوات عن مجىء السيد المسيح إلى مصر ، ولا يفوتنا هنا أن نورد شيئــــا عن هذا الموضــوع ، من كتاب " العذراء مريم وتاريخ أجيال العذارى " ، اصدار دير الشهيد أبى سيفين بمصر القديمة ،،
افرحـــى وتــــــــهللى
يامصر وبنيها وجميع
حدودها لأنه أتى إليك
محب البشر الكائن قبل
كل الدهور . [ ذكصولوجية عيد دخول السيد المسيح أرض مصر ]
من خلال الواقع النبوى لهروب العائلة المقدسة إلى أرض مصر نلاحظ أن هذا الحدث العجيب الفريد كان رحلة مؤكدة ، محددة المعالم ، دقيقة الأعلان عن مقاصد إلهية فائقة .. فتعلن كلمات الوحى فى تأكيد أن الرب قادم فى سرعة لإتمام مهمة إلهية .. كما تفصح عن أعماق حب خاص ، ومكانة عالية فريدة لأمة مباركة من الرب .. من أجل تقواها ونقاوة إيمانها .. فقد حوت الإيمان القويم والرهبنة الأصيلة كصورة مضيئة لكمال حياة الإيمان .
" إذا ملاك الرب قد ظهر ليوسف فى حلم قائلا
قم خذ الصبى وأمه واهرب إلى مصر " . مت 2 : 13
لقد أتى البتول الإلهى إلى مصر تعظمه وتمجده أذرع البتول الفائقة ..فنهضت عذارى مصر وأوقدن مصابيحهن وأسرعن للقاء العريس الأبدى ..
" هوذا الرب راكب على سحابة خفيفة
وقادم إلى مصر " إش 19 : 1
عندما نزل الملك السماوى إلى محفل عرسه الأبدى ، أسرع ليصافح أولا نبلاء مجلسه .. فعند بزوغ أول شعاع لشروق فجر ذلك الملك الجبار ، مؤسس الدهور وصانع الأزمان وهو لابس جسد تواضعنا ، إختار أن يأتى سريعا إلى مصر وفى الصورة يبدو هاربا حسب تدبيره الإلهى المعلن مسبقا بلمسات الوحى البارعة الدقة لعظم مقاصده الربانية وعلمه السابق ..
" خذ الصبى وأمه وأهرب إلى مصر
الرب راكب على سحابة خفيفة وقادم إلى مصر "
لقد لجأ السيد الرب الإله إلى محل راحته وموضع سكناه ، هاربا من وجه هيرودس حسب التدبير .. لكن قلب مصر كان فى صحوة ويقظة لمسارات الروح الخفى ، فوعى الحضور الإلهى بكل كيانه حتى كمل صوت الرب بالنبى القائل :
" فترتجف أوثان مصر من وجهه
ويذوب قلب مصر داخلها " إش 19 : 1

" فى ذلك اليوم يكون مذبح للرب فى وسط أرض مصر
وعمود للرب عند تخمها . إش 19 : 19

" فيكون علامة وشهادة لرب الجنود فى أرض مصر إش 19 : 20

" فيعرف الرب فى مصر ويعرف المصريون الرب فى ذلك اليوم
ويقدمون ذبيحة وتقدمة وينذرون للرب نذرا ويوفون به . إش 19 : 21

فعندما استقبل شعب مصر سر التقوى " الله الذى ظهر فى الجسد " وخبأه فى أعماق قلبه ، فجر فى داخله ينابيع المعرفة الحقيقية المحلقة فى آفاق لجج الحب الإلهى ، فأخذ من نهله فكرا مستنيرا وفطنة فاحصة وفما مملوءا بكل حكمة الروح المؤيد بقوة الحجة وحذق البرهان .
وأصبحت مصر المهد الخصب الذى ترعرع فيه الأيمان الصلب القويم بالأبن الكلمة ، وصارت الخليقة كلها تنصت فى خشوع إلى الرنين المبهج لصوت الرب القدوس آتيا من وراء الأجيال ليتوج هامة خاصته بأفخر تاج مجد ، المرصع بأبهى جوهر نفيس قائلا بفمه القدوس : " مبارك شعبى مصر " إش 19 : 25
وبعد أن بارك الرب ربوع البلاد كلها حسب التدبير بهذه السيمفونية الأبدية الرائعة ، عاد إلى إسرائيل تاركا لمصر مهمة عظمى معلنة على مدى الأزمان ، تفسر السر العظيم لسرعة مجيئه المبكر إلى هذه البلاد المحبوبة ..
ثم ظهر الملاك فى حلم ليوسف فى مصر قائلا : " قم وخذ الصبى وأمه واذهب إلى أرض إسرائيل " .... لكى يتم ماقيل من الرب بالنبى القائل :
" من مصر دعوت ابنى " هو 11 : 1
إنه صوت الرب المهوب الحى إلى مدى الدهور والآباد القائل : من مصر دعوت ابنى

.. يا لفخرك يا مصر .. ويا لعظم المســــئولية الملقاة على عاتقك .. فقد وضع الرب على عاتق مصـــر تقليدا سماويا لمسئولية الدفاع عن جوهر الأيمان بالإله المتجسد على مدى الأجيال ... وهكذا يظل صوت هذه النبوة من مصر دعوت ابنى إنشودة الملائكة وإكليل فخر الكنيسة المصرية ونبوة الأجيال إلى مدى الأجيال وإلى أن يأتى السيد الرب فى مجيئه الثانى .

ويسجل التاريخ كيف انبرت كنيسة الأسكندرية منذ فجر العصور وإلى اليوم للتصدى لجميع التيارات المضادة والمزعزعة لأركان الأيمان المسيحى ، والدفاع عن لاهوت ابن الله فى كفاح مضن حتى الأستشهاد .. وسيظل صوت النبوة يتردد عبر كل الأجيال " من مصر دعوت ابنى " ...
كما فاح عطر مقدس قوى صاعد من برارى مصر وكل تخومها ليملأ المسكونة بشذى عبق فاخر شاهدا لذروة حياة الأيمان .. فقد سجل عبر التاريخ كيف كانت مصر مهدا لحياة النسك والرهبنة ... وبالبركة السماوية التى خرجت من فم الرب صارت الخمير السماوى الذى يبارك العالم كله على مدى الأجيال ...
ونرى وجه الكنيسة المصرية فى هذه الأيام مشرقا كأعظم مركز لنشر النور والمعرفة الإلهية الحقيقية لأبناء الملكوت المتفرقين فى شتات العالم أجمع ممثلا فى رأس الكنيسة الأعظم بابانا المحبوب صاحب الغبطة والقداسة البابا شنودة الثالث وما يبذله من مجهود منقطع النظير .. يجوب البحر والبر والجو فى أسفار وأسهار كارزا ومفصلا كلمة الحق بإستقامة .. ويظل صوت النبوة تردده الملائكة " من مصر دعوت ابنى " .. الرب يحفظ لنا حياته ذخرا وفخرا ورأسا لكنيستنا المقدسة إلى منتهى الأعوام . آمين

_________________
أن الله الذى وعدك بالغفران اذا تبت لم يعدك بيوم اخر اذا اجلت القديس اغسطينوس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://avaantony.ahlamontada.net
رونيا بنت يسوع
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 116
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/08/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: السيد المسيح فى سفر اشعياء ( سفر الخلاص )   السبت أغسطس 01, 2009 7:25 am

ميرسي جدا ربنا يعوضك ويبارك خدمتك
منتظرة المزيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السيد المسيح فى سفر اشعياء ( سفر الخلاص )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى دير القديس العظيم الانبا انطونيوس بالبحر الاحمر  :: منتدى الراعى الصالح :: التامل فى نبوات الراعى الصالح فى العهد القديم-
انتقل الى: